السبت، 2 أغسطس، 2014

محسن الرملي يمثل الشعر العربي في المكسيك

شعراء عالميون يشاركون في مهرجان مريدا الثقافي
محسن الرملي يمثل الشعر العربي في المكسيك
سمير قسيمي
يشارك الكاتب والشاعر العراقي محسن الرملي في مهرجان مريدا الثقافي في المكسيك الذي تسمتر فعالياته حتى نهاية شهر يناير الجاري، وذلك بمناسبة تسمية مدينة مريدا عاصمة للثقافة المكسيكية، وهي أكبر مدينة بالجنوب الشرقي المكسيكي وعاصمة لولاية يوكاتان، فإلى جانب أكثر من مائتي فنان بشتى المجالات، وجهت حكومة الولاية دعوة خاصة إلى نخبة محدودة من الشعراء لايتجاوز عددهم الستة أبرزهم الشاعر الإسباني المعروف لويس غارثيا مونتيرو وأربعة من أكبر شعراء المكسيك الحاليين وهم: خافيير سيثيليا، توماس كالبيلو، خافيير اسبانيا وروبين رييس، إضافة إلى العراقي محسن الرملي، حيث ستوكل إليهم جل النشاطات الأدبية في المهرجان ومنها قراءات شعرية، تقديم دواوين، ورش إبداعية وإقامة ندوة مشتركة بعنوان (عروق الشِعر بين الصوفي والاجتماعي)، ولقاء مفتوح للجمهور مع الشعراء غارثيا مونتيرو ومحسن الرملي وخافيير سيثيليا بعنوان (لغز الإبداع) إضافة إلى ندوة خاصة سيقدمها الرملي بعنوان: الشعر في العالم العربي.
هذا وقد سبق للرملي أن قدم العديد من المحاضرات والأمسيات الشعرية في مدن مكسيكية مختلفة عام 2011 ضمن دعوة للمشاركة في معرض الكتاب الدولي في غوادالاخارا واحتفاليته بذكرى انطلاقته الـ 25 حيث يعد أكبر معرض كتاب في العالم للناطقين بالإسبانية.
يذكر أن محسن الرملي هو كاتب وشاعر ومترجم عراقي، يعيش في إسبانيا منذ 1995 وحاصل على الدكتوراه في الفلسفة والآداب من جامعة مدريد، يكتب بالعربية والإسبانية وله أكثر من عشرين إصداراً تنوعت بين القصة والشعر والمسرحية والترجمات والرواية، ورشحت روايتيه (تمر الأصابع) و(حدائق الرئيس) ضمن القائمة الطويلة للجائزة العالمية للرواية العربية (البوكر). تُرجمت بعض أعماله لأكثر من لغة، وشارك في العديد من المؤتمرات والمهرجانات الدولية ويعمل حالياً أستاذ في جامعة سانت لويس الأمريكية في مدريد.
 
-------------------------------------------
*نشرت في صحيفة (صوت الأحرار) الجزائرية، العدد4840 بتاريخ 8/1/2014م
*وفي مجلة (صوت الآخر) العراقية، العدد468 بتاريخ29/1/2014م
 *وفي صحيفة (الصباح) العراقية، العدد 3006 بتاريخ 9/1/2014م
 
--------------------------------------
بعض ما ورد في الصحافة المكسيكية
*La poesía es medio de reivindicación, denuncia y crecimiento humano
*Poetas en el festival meridano/ Un granadino y un iraquí charlan con el público
*LOS POETAS SE NOS ACERCAN./Desde Iraq y España nos llegan dos escritores, poetas, ensayistas y catedráticos para convivir con los amantes locales de la literatura. 
*Leer poemas de Juan Gelman, en el Mérida Fest
*Más de 30 mil felices en el primer domingo del Mérida Fest
*Letranías
 

ليست هناك تعليقات: