الأحد، 1 يناير، 2012

محسن الرملي في المكسيك

محسن الرملي في المكسيك

من 27/11/2011م ولغاية 7/12/2011م زار محسن الرملي المكسيك ضمن دعوة للمشاركة في معرض الكتاب الدولي في غوادالاخارا واحتفاليته بذكرى انطلاقته الـ 25 حيث يعد هذا المعرض أكبر معرض كتاب في العالم للناطقين بالإسبانية، وقد شارك الرملي في العديد من النشاطات الثقافية هناك، منها:

* الثلاثاء 29 نوفمبر/تشرين الثاني:
أمسية في بيت اللاجيء الثقافي، في العاصمة مكسيكو ستي، لتقديم ديوانيه: كلنا أرامل الأجوبة ونائمة بين الجنود.
http://www.casarefugio.com/index.html
*الاربعاء 30 نوفمبر/تشرين الثاني:
في جامعة الكلاوسترو سور خوانا، في العاصمة مكسيكو ستي ، لقاء مع الطلبة والحديث عن أعماله والثقافة العربية.
*الخميس 1 ديسمبر/كانون الأول:
ضمن برنامج "أصداء معرض كتاب غوادالاخارا الدولي" الذي تنظمه الهيئة التنسيقية لنشر وتوسيع المنظومة التعليمية للدراسات العليا المتوسطة التابعة لجامعة غوادالاخارا بالتعاون مع المعرض الدولي للكتاب، قدم الرملي محاضرة عن "الثقافة العراقية، الشعر والآداب" وذلك في صالة خوان بابلو الثاني في المدرسة الإعدادية الإقليمية في بلدة سان خوان دي لوس لاغوس.
http://es.wikipedia.org/wiki/Universidad_de_Guadalajara
*الجمعة 2 ديسمبر/كانون الأول:
ضمن أنشطة معرض الكتاب، في صالة خوسيه لويس مارتينيث، على أرض المعارض، قدمت مؤسسة البيت العربي الإسبانية الكاتبين العربيين: العراقي محسن الرملي والمصرية ميرال الطحاوي في محاضرة مشتركة لهما بعنوان "ميسوبوتاميون وبدو، قصص وشعر والربيع العربي"، وأدار الجلسة مسؤول برنامج العرب وأمريكا اللاتينية في المؤسسة، المكسيكي كريم هاوسير.

http://www.fil.com.mx/prog/prog_des_sr.asp?idr=4&idsr=18&edicion=2011&lan=1

*السبت 3 ديسمبر/كانون الأول:
وقع محسن الرملي مجموعة من إصداراته بالإسبانية وذلك في جناح مؤسسة البيت العربية الإسبانية في أرض المعارض في غوادالاخارا.

*أجريت معه عدة لقاءات في الصحافة، ومنها:
ـ صحيفة (المكسيكي الجديد).
http://elnuevomexicano.mx/2011/12/12/en-la-mira-con-muhsin-al-ramli/

ـ راديو تريثه .
http://www.radiotrece.com.mx/blog.php?sec=7&subsec=66

ـ صحيفة (المُخبِر).
http://www.informador.com.mx/fil/2011/342028/6/la-primavera-arabe-huerfana-del-empuje-de-sus-intelectuales.htm

ـ صحيفة (جمهور/بوبليكو) الاسبانية.
http://www.publico.es/culturas/410554/america-latina-mira-a-la-primavera-arabe

ـ وكالة الأنباء الإسبانية الرسمية (إفي).
http://www.ultimahora.com/notas/485997-La-primavera-arabe,-huerfana-del-empuje-de-sus-intelectuales

ـ صحيفة (اليومية واحد).
http://www.diariouno.com.ar/edimpresa/2011/12/04/nota288498.html

هناك تعليق واحد:

Transport يقول...

شكرا على الموضوع