الأحد، 1 يناير، 2012

قصيدتان / محسن الرملي

دُعـــــــاء

ياسماء، خذي إليك كل الزعماء
.. كلهم، بمن في ذلك أفضلهم
خذيهم
بحاشياتهم، ونياشين بطولاتهم
دلليلهم هناك بالعروش المذهبة
واتركي لنا على الأرض
كل الشعراء
كلهم،
بمن في ذلك أسوأهم
اتركيهم
بتبجحاتهم وقصائدهم الرديئة
اهمليهم
بيننا مع الأشجار والحانات
وانسينا
على كراسينا التراب.

---*---*---*---*---*---*---*---*---*---*---*---
سؤال دائم الاشتعال لعراقي

قد تَكذب الأفراح
.. أو ندعيها كذباً
ولـكن
لا تكذب الأوجاع،
لا نشتهي مَرضاً
لذا أصيح هنا.. والناطق قلبي
.. بل كُلي.. أنا:
لماذا دروبي إليك انفتاحاً
.. على كل انغلاق؟
لماذا تحاصرني حتى في بلاد الناس
وتفرض الشوق شيباً والفراق؟
لماذا تريني دمكَ المسفوح يومياً
وتقيم في داخلي أبداً
كموتي الحيّ.. يا عراق؟.
أواه منك، لك وعليك،
لماذا دروبي إليك انفتاحاً
.. على كل انغلاق؟

ليست هناك تعليقات: