الاثنين، 17 مارس، 2014

محسن الرملي في مهرجان كوستاريكا

محسن الرملي في مهرجان كوستاريكا
*وكالات
شارك الشاعر والكاتب العراقي محسن الرملي  في الدورة الـ12 من مهرجان كوستاريكا العالمي للشِّعر، الذي انعقد في الفترة من 19-28 تشرين الأول (أكتوبر) 2013. حيث قدم قراءات شعرية عديدة رفقة بقية الشعراء المشاركين في العاصمة الكوستاريكية سان خوسيه وعدد آخر من المدن التي تُطِلُّ على المحيط الأطلنطي والبحر الكاريبي.
وقد شارك في المهرجان 14 شاعراً من إسبانيا وكولومبيا والإكوادور وكوبا وبنما والمكسيك وهندوراس والسعودية والأردن وتونس، إضافةً إلى شعراء من كوستاريكا. ويتمتع هذا المهرجان بجماهيرية عالية في كوستاريكا ودول أميركا الوسطى، وهو مهرجان مُسْتقل عن الحكومة، تنظمه مؤسسة بيت الشعر بالتعاون مع جامعة كوستاريكا ويديره الشاعر الكوستاريكي نوربرتو ساليناس، بالتعاون مع بيت الشعر وجامعة كوستاريكا، كما يدعمه الشاعر الكوستاريكي رودلفو دادا باستضافة الشُّعراء في تورتوغيرو على شاطئ الأطلنطي والكاريبي حيث يمتلك منتجعاً، وهو من أصل عربي من الجيل الرابع لعائلة فلسطينية هاجرت إلى أميركا الوسطى في بدايات القرن الـ20.
وتمّ إصدار دواوين ومختارات شعريةمكتوبة بالإسبانية أو مترجمة للشعراء المشاركين بمبادرة من بيت الشعر وبدعم من جامعة كوستاريكا بهدف تقريب التجارب الشعرية العالمية من عشاق الشعر في كوستاريكا ومحبّيه من الناطقين بالإسبانية. وتوالت البرامج الشعرية من مركز ومؤسسات ثقافية في العاصمة سان خوسيه قبل تفرّق الشعراء على مختلف مقاطعات كوستاريكا ليقرأوا الشعر ليس في المراكز الثقافية فحسب، بل في المدارس والمستشفيات والسجون في شراكة مع وزارة العدل الكوستاريكية. ويشهد المهرجان حلقات دراسية يحضرها شعراء شباب من كوستاريكا لتحقيق التفاعل مع الشعراء الضيوف، كما تتابعه وتغطي فعالياته الصحافة المكتوبة والمرئية.
استلام ميدالية جامعة كوستاريكا
----------------------------------------
*صحيفة (الصباح) العراقية.
*صحيفة (الأمة) الكوستاريكية.
*في قناة tv sur 14 التلقزيونية الكوستاريكية.
*وكالة أنباء الشعر
 جامعة سان إيسيدرو
 قرب الحدود مع بنما
 في بوينوس آيريس، حدود بنما
شهادة وهدية من جمعية مثقفين الهنود الحمر 
 لقاء للإذاعة الوطنية

 في معهد سان إيسيدرو

 في تورتوغيرو، غابات كاريبية
 قراءة في سجن كوستاريكا
 غلاف الديوان
 في المتحف الوطني
*روابط أخرى ذات صلة / بالإسبانية:
زيارة إلى قبر الصديق الشاعر العراقي الراحل أنور الغساني المدفون في سان خوسيه عاصمة كوستاريكا، سلمت عليه، قرأت الفاتحة وبكيت، متخيلاً أيضاً قبري أنا بعد أعوام في أرض أخرى قد لاتكون مسقط رأسي... (وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ)
 
 
 
 
 
 

ليست هناك تعليقات: