الاثنين، 16 نوفمبر، 2009

(تمر الأصابع) ضمن لائحة الـ 16 للبوكر العربية 2010

قائمة الروايات الـ 16 المرشحة للبوكر العربية 2010


وكالات: أعلنت لجنة تحكيم الجائزة العالمية للرواية العربية ("البوكر" العربية) لسنة 2010، اليوم الثلاثاء 17 تشرين الثاني، أسماء الكتب المرشّحة لنيل الجائزة، السنة المقبلة، وذلك إثر سلسلة جلسات مناقشة عقدها الأعضاء في القاهرة. وقد تمّ اختيار 16 كتاباً من أصل 115، وهي ترد في ما يأتي بحسب الترتيب الألفبائي لأسماء المؤلفين:


العنوان / اسم الكاتب / الناشر / جنسية الكاتب


الوارفة / أميمة الخميس / دار المدى / سعودية

عندما تشيخ الذئاب / جمال ناجي / منشورات وزارة الثقافة / أردني

مئة وثمانون غروبا / حسن داود / دار الساقي / لبناني

السيدة من تل أبيب / ربعي المدهون / المؤسسة العربية / فلسطيني

أميركا / ربيع جابر المركز الثقافي العربي / لبناني

حرّاس الهواء / روزا ياسين حسن / الكوكب / سورية

أصل وفصل / سحر خليفة / دار الآداب / فلسطينة

يوم رائع للموت / سمير قسيمي / منشورات الاختلاف / جزائري

شارع العطايف / عبدالله بن بخيت / دار الساقي / سعودي

ترمي بشرر / عبده خال / منشورات الجمل / سعودي

اسمه الغرام / علوية صبح / دار الآداب / لبنانية

ملوك الرمال / علي بدر / دار كليم للنشر / عراقي

تمر الأصابع / محسن الرملي / الدار العربية للعلوم / عراقي

يوم غائم في البر الغربي / محمد المنسي قنديل / دار الشروق / مصري

من يؤنس السيدة؟ / محمود الريماوي / فضاءات / أردني

وراء الفردوس / منصورة عز الدين / دار العين للنشر / مصرية

يذكر ايضاً أن رواية "واحة الغروب" للروائي المصري بهاء طاهر التي فازت عام 2008، قد صدرت أخيرا بالانكليزية في إنكلترا، عن "سكيبتر". كما يجري التفاوض لترجمتها ونشرها في فرنسا، ألمانيا، النروج، اليونان، رومانيا، البوسنة، وكندا.أما الكاتب المصري يوسف زيدان، رابح الجائزة عام 2009 عن "عزازيل"، فتُنشر روايته في إنكلترا عن "أتلانتيك" في ربيع 2010. كما تُنشر بالإيطالية، الألمانية، اليونانية، الرومانية، البوسنية، والكرواتية. هذا وحظيت كتب أخرى عديدة بعروض ترجمة إلى لغات أخرى.تقول جمانة حداد، المديرة الإدارية للجائزة: "من أبرز طموحات الجائزة العالمية للرواية العربية، إثارة الاهتمام العالمي بالأدب العربي. ومن الرائع حقاً رؤية التغيير الذي تحقّقه الجائزة في الحياة الأدبية، من خلال زيادة نسبة مبيعات الكتب وتشجيع الترجمات. إنها مبادرة تبرهن أيضاً أن الجائزة الأدبية الحقيقية هي تلك التي تتعدّى تأثيراتها مبلغاً من المال يتمّ إعطاؤه إلى كاتب". . * "الجائزة العالمية للرواية العربية" مموّلة من "مؤسسة الإمارات"، وهي إحدى المنظمات ذات المنفعة العامة الرائدة في الإمارات العربية المتحدة.* يتولّى مجلس أمناء مستقل إدارة الجائزة العامة، وقد اختير افراده من مختلف أنحاء العالم العربي ومن خارجه. أما الأعضاء فهم: من مصر، أستاذة الأدب الانكليزي والمقارن في جامعة القاهرة، ماري تيريز عبد المسيح. من انكلترا، الدكتور بيتر كلارك الحائز وسام الأمبراطورية البريطانية من درجة ضابط، وهو مستشار مستقل وكاتب في "الخدمات الاستشارية للثقافة في الشرق الأوسط". من لبنان، الناشر بشار شبارو، "الدار العربية للعلوم – ناشرون". من أبو ظبي في الإمارات العربية المتحدة، السفير عمر سيف غباش. فضلا عن ساشا هافليتشيك، المديرة التنفيذية لـ Trialogue Educational Trustوخالد الحروب وهو صحافي عربي في انكلترا، والمستشار الثقافي في "معهد العالم العربي" في فرنسا فاروق مردم بك. هناك أيضا الروائي هشام مطر (ليبيا/انكلترا)، ومن مصر الناشر والمسؤول السابق عن اتحاد الناشرين العرب ابراهيم المعلم. يضم المجلس أيضا، زكي نسيبة، مستشار وزارة الشؤون الرئاسية ونائب رئيس مجلس إدارة "هيئة أبو ظبي للثقافة والتراث"، وناشرة "مجلة بانيبال" للأدب العربي المعاصر في انكلترا، مارغريت أوبانك. ضمن مجلس الأمناء كذلك، رئيس ومؤسس دار نشرForward و"يوم الشعر الوطني" في انكلترا، وليم سيغهارت، ناهيك بأستاذ اللغة العربية في جامعة كامبريدج في انكلترا ياسر سليمان، وأمينة سرّ "مؤسسة جائزة بوكر" في إنكلترا إفلين سميث، ورئيس "مؤسسة جائزة بوكر" في انكلترا جوناثان تايلور، حامل وسام الأمبراطورية البريطانية، من درجة قائد.

ليست هناك تعليقات: