الجمعة، 21 أبريل، 2017

أفضل كتب العراقي محسن الرملي

أفضل كتب العراقي محسن الرملي 
أبريل 17، 2017 – ملاك – كتب
عندما يتحلى الأدب العربي بالأدب الغربي حين إذن سوف تجدوا مزيج من الأدب الرائع والمميز، وهذا نادرا ما نجده وحتى وان كون أحد الأدباء هذا الفكر الأدبي فليس من السهل أن ينجح بهذه البراعة التي وصل إليها كاتبنا اليوم، اليوم معنا الكاتب العراقي والأكاديمي المميز والشاعر محسن الرملي، هذا الكاتب الذي ولد بالعراق وأقام أكثر فترات حياته في أسبانيا، الكثير من كتبه وأشعاره وأعماله الأدبية ترجمت إلى اللغة الانجليزية والفرنسية والأسبانية والايطالية والألمانية والتركية والروسية والبرتغالية، نقل الأدب العربي إلى الغرب وعرفنا من خلال كتاباته على الكثير من الثقافات والأدب الغربي الأسباني تحديدا، تعالوا بنا نتعرف على أفضل أعمال هذا المبدع خلال السطور التالية .
حدائق الرئيس
رواية أكثر من رائعة جمعت بين المعذبين والجلاد ما بين الرئيس والشعب المغلوب على أمره، وفيها قد استعرض الكاتب مسيرة ستة عقود مرت على العراق مع الحكام وما أصاب الشعب العراقي خلال هؤلاء الحكام، وما حدث في العراق في أحداث حرب الخليج وسقوط بغداد في عام 2003م، رواية شاملة تحدثت عن العراق بصدق وبأسلوب أكثر من رائع من قبل كاتب محنك.
 
تمر الأصابع
رواية تحدثت عن ذكريات العراق والطفولة التي عاشها الكاتب وما يدور في اسبانيا على التاريخ المعاصر، وقد استطاع أن يبرز ما في العراق من أحزان ومن معاناة الشعب العراقي في حياة أشبه بالدمار وعدم الآمان وقلة الاستقرار، رواية قصيرة واهتمت كثيرا بتوضيح الديكتاتورية التي تسبب فيها الحكام ووصلوا بها إلى دمار الشعب والدولة . 

ذئبة الحب والكتب
رحلة مع الرواية الرومانسية بقلم الكاتب العراقي محسن الرملي، الذي اهتم بشكل أو بأخر عن توضيح إمكانية وجود الحب رغم الظروف القهرية التي تعاني منها العراق، قد يعود بنا الكاتب بالزمن إلى زمن الرومانسية الجميل في زمن تلاشت فيها الرومانسية، تمنح هذه الرواية الكثير من الثقافة والمشاعر وتفيد كثيرا جميع الأجيال وليس فقط المراهقين أو الشباب. 

أوراق بعيدة عن دجلة
كتاب يمزج ما بين القصص والشعر عمل فيها الكاتب بشكل احترافي بالفعل، فقد لا تفصل ما بين المجموعة القصصية وما بين الشعر الذي بداخلها كما لو أنه عمل فريد من نوعه، لمس الكاتب الأحاسيس بشكل مميز وسرد القصص بشيء من الحكمة والتواصل المستمر مع القارئ، فلغة الكتابة جعلت القارئ في حالة مستمرة من المتعة وتأرجح في الفرحة والمتعة ما بين الأسلوب القصصي والشعر الرائع للكاتب . 

الأدب الأسباني في عصره الذهبي
نظرا لحياته المستمرة والطويلة في أسبانيا استطاع أن ينقل الكاتب الكثير عن الأدب الأسباني خاصة وانه متمرس وممتهن للأدب والثقافة، فقد نقل ما دار في التاريخ الأدبي الأسباني خاصة في القرنين السادس والسابع وهي الفترة الذهبية لتاريخ أسبانيا في الأدب، كما قد اهتم في سرد الكثير من القصص القصيرة الموجودة في الكتب الأسبانية والتي تعد كمأثورات تاريخية في تاريخ الأدب الأسباني . 

برتقالات بغداد وحب صيني
رحلة جديدة مع مجموعة قصصية مميزة ومتنوعة، مزج الكاتب القصص الجميلة والتي سردت وتضمنت الكثير من القصص الواقعية وكذلك القصص الخيالية، وقد وصف العديد من الأشخاص ليكونوا أبطال لهذه القصص في تجسيد محترف للغاية، مع توافر الرمزية التي اشتهر بها الرملي في كتاباته وقدرته المميزة والمبدعة في الوصف والرمزية في كثير من أعماله الأدبية . 

مائة قصيدة كولومبية
كتاب مميز ينقل الأدب الكولومبي وما قدمه الشعراء في كولومبيا وخاصة الشعر الكولومبي المعاصر، قدم الشعراء وأعمالهم وقصائدهم من خلال ترجمته المتميزة للكثير من هذه القصائد الرائعة، رحلة أدبية متميزة لشعر مختلف عن الشعر العربي المتداول والمتعارف عليه لدى الأوساط العربية .
 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
*نشر في (المرسال) بتاريخ 17/4/2017م، وفي (شات1) بتاريخ 22/4/2017م

ليست هناك تعليقات: